طريقـــك الـى الجنـــون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ليلة النصف من شعبان بين العبادة والبدعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMED
مشرف النكت
مشرف النكت


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 29/06/2008

مُساهمةموضوع: ليلة النصف من شعبان بين العبادة والبدعة   الإثنين أغسطس 18, 2008 2:16 pm


الرسول‮ '‬صلي الله عليه وسلم‮' ‬أحياها في بيته ولم يثبت عنه دعاء محدد لها
ليلة النصف من شعبان بين العبادة والبدعة





احتفلت الأمة الإسلامية‮ - أمس‮ - ‬الجمعة بليلة النصف من شعبان،‮ ‬التي مرت‮ '‬علي البعض‮' ‬دون أن يشعر بهذه المناسبة العظيمة التي تم فيها تحديد‮ '‬قبلة‮' ‬المسلمين لقوله تعالي‮ '‬فلنولينك قبلة ترضاها‮'.‬. وفي ليلة النصف من شعبان اجتمعت الأمة الإسلامية علي قبلة واحدة وبيت واحد وهو بيت الله الحرام‮ '‬الكعبة‮' ‬وقد قال رسول الله صلي الله عليم وسلم في فضل هذا الشهر‮: '‬إذا دخل شعبان فطهروا أنفسكم وأحسنوا عملكم‮'‬،‮ ‬فهو شهر يقع بين شهرين في كل منهما حدثت معجزة كبري فشهر رجب حدثت فيه معجزة الإسراء والمعراج،‮ ‬وشهر رمضان حيث ليلة القدر التي أنزل فيها القرآن الكريم‮.‬


الدكتور رفعت فوزي أستاذ الشريعة بكلية دار العلوم يقول إن الاحتفال بمثل هذه المناسبات الدينية دائما‮ ‬يتمثل في الصيام لقول عائشة‮ '‬رضي الله عنها‮': '‬لم يكن النبي صلي الله عليه وسلم يصوم في شهر أكثر من شعبان‮'‬،‮ ‬وفي رواية أخري‮ '‬كان يصوم شعبان إلا قليلا‮'.‬
ويوضح د‮. ‬شريف بأن الصيام ليس قاصرا‮ ‬علي شهر رمضان فقط،‮ ‬وليس قاصرا‮ ‬علي المسلمين فقط لقوله تعالي‮ '‬يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون‮' ‬صدق الله العظيم‮.. (‬البقرة‮ - ‬آية‮ ‬183‮)‬
فالصيام عبادة الغرض منها كما قال الله تعالي في نهاية قوله سبحانه السابق‮ '‬لعلكم تتقون‮' ‬فالتقوي وتهذيب السلوك والبعد عن المعاصي وشهوات النفس،‮ ‬وذلك يتضح من خلال قوله صلي الله عليه وسلم‮ '‬يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه‮ ‬غض للبصر وأحصن للفرج‮.. ‬ومن لم‮ ‬يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء‮' ‬صدق رسول الله،‮ ‬وكأن الصوم هو الماء الذي يتم به إطفاء حريق النار الذي يدفع الناس لارتكاب المعاصي وننظر حولنا لنري أن تلك المعاصي في ازدياد مستمر،‮ ‬ولذلك فالاحتفال بتلك المناسبات والمعجزات يكون بالصيام لعل الله يأخذ من ورع صوٌامنا ليطفئ به لهيب الفساد من السفهاء منا،‮ ‬وعن عائشة قالت‮: ‬لم يكن النبي صلي الله عليه وسلم يمل من الصوم في شعبان،‮ ‬وحينما سئًل عن ذلك قال‮ '‬خذوا من العمل ما تطيقون،‮ ‬فإن الله لا يمل حتي تملوا‮' ‬وقوله صلي الله عليه وسلم هذا شهر‮ '‬يقصد شعبان‮' ‬ترفع فيه الأعمال إلي الله فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم‮.. ‬فليت كل الناس تعلم أن هذا شهر رفع الأعمال،‮ ‬فليتخففوا من عبء ذنوبهم بالصيام وبحسن الأعمال،‮ ‬وخاصة أن في هذا الشهر ليلة كما رواها الطبراني، ‬عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال‮: ‬قال رسول الله صلي الله عليه وسلم‮ '‬يطلع الله إلي جميع خلقه ليلة النصف من شعبان،‮ ‬فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك‮' ‬ومن يعلم ذلك يجب أن يستغله ليبدأ حياة جديدة،‮ ‬فكأن الله قد أقام له أن يولد من جديد،‮ ‬ومن يشكك في الحديث السابق نجد حديثا‮ ‬مشابها‮ ‬لعائشة رضي الله عنها تقول‮ '‬كان الرسول يصلي فأطال السجود حتي ظننت أنه قد قبض،‮ ‬فلما رأيت ذلك قمت حتي حركت إبهامه فتحرك فرجعت فسمعته يقول في سجوده‮ '‬أعوذ بعفوك من عقابك وأعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بك منك،‮ ‬لا أحصي ثناء‮ ‬عليك،‮ ‬أنت كما أثنيت علي نفسك‮.. ‬فلما فرغ‮ ‬من صلاته قال يا عائشة أتعلمين أي ليلة هذه؟ قلت الله ورسوله أعلم،‮ ‬قال‮ '‬هذه ليلة النصف من شعبان‮.. ‬إن الله عز وجل يطلع علي عباده ليلة النصف من شعبان فيغفر للمستغفرين ويرحم المسترحمين ويؤخر أهل الحقد كما هم‮!! ‬وفي رواية أخري عنها رضي الله عنها في دعائه‮ '‬اللهم ارزقني قلبا‮ ‬نقيا،‮ ‬لا كافرا‮ ‬ولا شقيا‮' ‬وهكذا كان يحي رسول الله صلي الله عليه وسلم شعبان بالصوم كله إلا قليلا‮ ‬أما الصلاة في ليلة النصف من شعبان فكان يقضيها بالصلاة في خشوع ودعاء من القلب‮.‬
وقد قال البعض إن إحياء ليلة النصف من شعبان بدعة ومنهم أهل الحجاز في حين يري أهل الشام أن إحياءها من خلال جماعة في مسجد ويبيتون ليلتها فيه في حين يري آخرون ومنهم الأوزاعي أن كل شخص يذكرها فيمن عنده في منزله‮. ‬وأن التجمع‮ '‬بدعة‮' ‬لأن الرسول كما قالت عائشة كان يحييها في بيته،‮ ‬ولا يتم قول دعاء مأثور محدد وإنما يصلي بغير عدد،‮ ‬وقراءة القرآن بغير تحديد وذكر الله والثناء علي النبي صلي الله عليه وسلم‮. ‬الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابق يوضح أن العادة جرت علي أنه بعد صلاة المغرب في جماعة يقرأون بعدها دعاء‮ '‬بعينه‮' ‬بشكل جماعي ثم سورة‮ '‬يس‮' ‬ثلاث مرات بين كل مرة وأخري ركعتان،‮ ‬علي أن تكون الأولي بنية طول العمر،‮ ‬والثانية لرفع البلاء والثالثة للاستغناء عن الناس معتقدين أن كل ذلك مأثور عن الرسول صلي الله عليه وسلم،‮ ‬ويحدث ذلك بغزارة كثيرة في مساجد الأقاليم،‮ ‬ولكن هذا مخالف للشريعة وخاصة أن الدعاء المأثور بليلة النصف من شعبان به خطأ شرعي فادح لا يكتشفه المصلون وهو أنهم يدعون حيث يطلب بأن يمحو من أم الكتاب شقاوته وحرمانه وتقتير رزقه‮.. ‬وأم الكتاب هو اللوح المحفوظ وهو علم الله تعالي،‮ ‬ولكن يستحب أن تصلي ركعتين تدعو بعدهما بأي دعاء مستجاب مستحب عن رسول الله كشفاء بعد مرض،‮ ‬ذرية بعد عقم فرج بعد ضيق،‮ ‬يسر بعد عسر،‮ ‬والصبر علي الدنيا وما فيها وتقوية الإيمان‮ .. ‬تستحب صلاة التسابيح‮ '‬أربع ركعات بها ‮٥٧ ‬تسبيحة وفي كل واحدة‮.. ‬والعقبي لمن أقامها‮'.‬
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلة النصف من شعبان بين العبادة والبدعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MaGaNiNO :: المنتديـــات العـــامـــة :: المنتدى الدينى-
انتقل الى: